Disable Preloader

نسبة تكرار ونتائج متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر

التكرار
من المستنتج أن في 15% من الحمل في توائم من بويضة واحدة مع مشيمة واحدة تحدث متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر, هذا يعادل تقريباً حالة حمل من بين 2700 حالة حمل. لكن على أي حال من المحتمل أن تكون الأرقام غير المعروفة أعلى من ذلك، بسبب الحالات التي لا يتم التعرف فيها على متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر، والتي تؤدي إلى فقدان الحمل.

الأشكال الشائعة تنشأ في منتصف الحمل في الفترة ما بين الأسبوع 16 – 20 من الحمل.

النتائج الناجمة عن عدم العلاج
النتائج على التوائم تكون مختلفة:

للمتلقي:
المتلقي يحصل على كثير من الدم. بعض الأوعية الدموية للتوأم الآخر تنقسم مثل طريق متفرع. فهم يعبرون المشيمة المشتركة ليصلوا إلى المتلقي. بهذا يحصل المتلقي على دمه الخاص بالإضافة إلى ذلك دم من التوأم الآخر. هذا الأمر يؤدي إلى النتائج التالية:

  • بسبب العبأ الإضافي للدم يجب على قلب المتلقي العمل بمجهود حاد، لكي يضخ الدم عبر الجسم وعبر المشيمة.  هذا ما يؤدي إلى تحميل المتلقي عبأ شديداً وينهكه.  لذا من الممكن أن يتوفى المتلقي بسبب فشل القلب.
  • بناء على كمية الدم العالية وضغط الدم يتبول المتلقي كثيراً جداً وينتج بذلك كمية كبيرة من ماء السلى.  يعد هذا أيضاً من أعراض وجود متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر ويمكن التعرف عليها في حالة إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية. يكون من الواضح أيضاً مثانة البول الممتلئة تماماً للمتلقي والزيادة الواضحة لكمية ماء السلى.

للمانح:
المانح يفقد كمية دم عن طريق الأوعية الدموية المتجهة إلى المشيمة ويحصل عن طريق الأوعية الدموية الأخرى المحتمل وجودها على كمية دم ضئيلة.  يختلف تطوره عن المتلقي بشكل واضح:

  • يعاني المانح من نقص في الدم الأمر الذي على أثره قد يتوفى، إذا لم يتم علاج متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر.
  • غالباً ما يسميه المرء أيضاً "التوأم الملتصق"، لأنه يكاد لا يكون لديه ماء سلى في كيس السلى الخاص به ويتم ضغطه على جدار الرحم من ماء السلى المتزايد للتوأم الآخر. يرجع هذا إلى كمية الدم الضئيلة التي يحصل عليها ولأنه يكاد لا يتبول. لذلك فإن المثانة تظهر في الفحص بالموجات الصوتية ممتلئة بشكل ضعيف أو غير ممتلئة على الإطلاق.

إذا تم التحقق من وجود متلازمة انتقال الدم من توأم إلى آخر في منتصف الحمل ولم يتم إجراء علاج فإن احتمال عدم بقاء الأطفال على قيد الحياة يبلغ في مجمله من 80 - 100% ويكون ذلك بسبب فقدان الجنين أو وفاة الأطفال داخل الرحم.

أما استفسارات العلاج فيرجى منكم توجيهها مباشرة إلى مكتب UKE الدولي

Due to the global coronavirus COVID-19 pandemic our International Office is currently closed to the public until further notice.

You can continue to contact us via email patients@remove-this.uke.de or
call +49 40 7410 51690

In cooperation with

We are certified

top